Subscribe to our mailing list

* indicates required
Mena Groups
Français (الفرنسية)English (الإنجليزية)العربية
اشترك في النشرة الإخبارية

برنامج المعرفة والابتكار للطاقة الشمسية المُركَّزة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

Noor Midelt I

10th يوليو 2019

تسجل المغرب رقمًا قياسًّا جديدًا مع إنشاء مصنع طاقة شمسية كهروضوئية بقدرة 800 ميجاواط، حيث يوفر طاقة شمسية قابلة للتمدد بمتوسط تعريفة قدرها 6 سنتات أمريكية لكل كيلوواط ساعة

مصنع Cerro Dominador للطاقة الشمسية الكهروضوئية — تشيلي

أعلنت الوكالة المغربية للطاقة المستدامة في الحادي والعشرين من مايو عن منح عقد إنشاء وتشغيل مشروع Noor Midelt I للطاقة الشمسية إلى اتحاد الشركات بقيادة EDF Renewables، الذي يشمل Masdar، وGreen of Africa وهو مولد طاقة مغربي مستقل. إن مشروع Noor Midelt I هو عبارة عن مصنع طاقة شمسية كهروضوئية بقدرة 800 ميجاواط وما لا يقل عن خمس ساعات من التخزين الحراري، وسوف يبيع هذا المصنع — التصميم الفني الذي يجري الانتهاء منه — كهرباء إلى الوكالة المغربية للطاقة المستدامة بموجب اتفاقية شراء طاقة لمدة 25 سنة، وهي خطوة مهمة في تحقيق هدف المغرب في توليد 52% من الكهرباء من مصدر طافة متجدد بحلول 2030.

لماذا يُعد هذا الإعلان مغيرًا للعبة الطاقة الشمسية؟

لهذا الإعلان أثر بالغ على مشغلي المرافق والشبكة في منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا، فبمتوسط تعريفة 0.60 درهم مغربي (يعادل الدرهم المغربي حوالي 0.06 دولار أمريكي) لكل كيلوواط ساعة، سوف يوفر Noor Midelt I طاقة شمسية كهروضوئية نظيفة ومحلية بسعر يقل عن الطاقة الكهروضوئية المتولدة من الوقود الأحفوري. فعلى سبيل المثال، اقترب متوسط تكلفة الكهرباء في تونس — حيث تُنتَج بشكل أساسي من الغاز — من 0.08 دولار أمريكي لكل كيلوواط ساعة في 2017. يقدم تهجين الطاقة الضوئية الجهدية والطاقة الشمسية المركزة فرصة عظيمة للدول الغنية بمصادر طاقة شمسية قوية لتطوير منبع طاقة شمسية على مدار اليوم بسعر تنافسي، كما أنه يعزز من أمن الطاقة ويسهم في تحقيق طموحات هذه الدول للطاقة المتجددة والمناخ.

تعزى هذه النتيجة البارزة بشكل أساسي إلى الانخفاض الحاد في تكلفة تكنولوجيتي الطاقة الكهروضوئية الجهدية والطاقة الشمسية المركزة الذي لوحظ في السوق خلال السنوات الماضية، والمستوى الجيد للموارد الشمسية في الموقع، وكذلك إلى تهجين كلتا تكنولوجيتي الطاقة الشمسية من أجل الجمع بين المزايا التنافسية لكل تقنية (تكلفة توليد منخفضة للطاقة الكهروضوئية وسعة تخزينية كبيرة للطاقة الشمسية). ويؤكَّد كذلك الانخفاض في تكاليف الطاقة الشمسية في آخر تقرير للوكالة الدولية للطاقة المتجددة بشأن “تكاليف توليد طاقة متجددة في 2018” والذي أظهر انخفاض متوسط التكلفة العالمية المرجحة للكهرباء المتولدة من الطاقة الشمسية بنسبة 26٪ في عام 2018 مقارنة بعام 2017.

كما يعزى الانخفاض القياسي في التعريفة أيضًا إلى الوصول للتمويل الميسر، الذي لا يزال ضروريًّا على المدى القصير والمتوسط وذلك للإسراع بنشر إنتاج طاقة شمسية كهروضوئية متجددة في المنطقة. ووفقًا للوكالة المغربية للطاقة المستدامة، فإن المشروع سوف يتلقى تمويلًا من مؤسسات تمويل دولية عديدة، بما فيها البنك الدولي، وصندوق التكنولوجيا النظيفة، وبنك الائتمان لإعادة الإعمار، وبنك الاستثمار الأوروبي، والوكالة الفرنسية للتنمية، والاتحاد الأوروبي، والبنك الأفريقي للتنمية.

البنك الدولي يدعم تطوير تكنولوجيات تخزين الطاقة

تخزين الطاقة هو الجانب المحوري في Noor Midelt I وسوف يلعب دورًا مهمًّا في التحول نحو الطاقة الكهروضوئية المتولدة من الوقود الأحفوري كما هو الحال في العديد من البلدان. إن التخزين — إلى جانب زيادة تجارة الكهرباء مع الشبكات المجاورة، والموارد على جانب الطلب، وغيرها من الوسائل لتعزيز مرونة الشبكة — هو مفتاح دمج المصادر المتجددة في الشبكات بالمقياس الضروري للتخفيف من تغير المناخ. أنشأ البنك الدولي، بالتعاون مع 29 منظمة، شراكة دولية جديدة للمساعدة في توسيع نطاق تخزين الطاقة وجلب تكنولوجيات جديدة لطاقة البلدان النامية. تهدف شراكة تخزين الطاقة إلى المساعدة في تطوير حلول تخزين الطاقة المصممة خصيصًا لتلبية احتياجات البلدان النامية. إن استخدام طاقة الرياح والطاقة الشمسية المعززة بالتخزين يمكن أن يساعد في إزالة الكربون عن أنظمة الطاقة، وتوسيع نطاق الحصول على الطاقة، وتحسين موثوقية الشبكة، وزيادة مرونة أنظمة الطاقة.

لتمكين الامتصاص السريع للطاقة المتجددة المتغيرة في البلدان النامية، تعقد مجموعة البنك الدولي اجتماعًا بشأن شراكة تخزين الطاقة، التي من شأنها أن تعزز التعاون الدولي في:

  • تطبيقات بحث وتطوير البحوث التكنولوجية
  • تكامل النظام وأدوات التخطيط
  • السياسات واللوائح والمشتريات
  • نظم التمكين للإدارة والاستدامة

ارتكازًا على تواصل المساهمين وتبادل الخبرات الدولية في نشر حلول تخزين الطاقة، ستساعد شراكة تخزين الطاقة في تقديم حلول تكنولوجية وتنظيمية جديدة إلى البلدان النامية، فضلًا عن المساعدة في تطوير نماذج أعمال جديدة تستفيد من مجموعة كاملة من الخدمات التي يمكن أن يوفرها التخزين. ستتبع شراكة تخزين الطاقة نهجًا كليًّا محايدًا للتكنولوجيا من خلال تضمين جميع أشكال تخزين الطاقة، بما في ذلك البطاريات. سوف تساعد شراكة تخزين الطاقة في توسيع السوق العالمي لتخزين الطاقة، مما يؤدي إلى تحسينات تقنية وتسريع خفض التكاليف بمرور الوقت.

ستُجرى استضافة شراكة تخزين الطاقة في برنامج المساعدة بإدارة قطاع الطاقة التابع للبنك الدولي، حيث تُطوَّر وتُنفَّذ بالتعاون مع المنظمات الأخرى. ستكمل شراكة تخزين الطاقة برنامج الاستثمار في تخزين البطاريات الذي وضعته مجموعة البنك الدولي وتبلغ تكلفته مليار دولار، والذي أُعلن عنه في سبتمبر 2018، لزيادة الدعم بشكل كبير لمشروعات تخزين البطاريات وجمع مليار دولار إضافي في شكل تمويل بشروط ميسرة.



Copyright © 2019 | Terms and Conditions