Follow us on
Search
Or combine different search criteria.

Blog

حوكمة الجامعات تغير نموذج التعليم العالي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

Average: 4.5 (2 votes)
May 27, 2016 / 0 Comments
   

عندما يسمع المرء كلمات "نظم حوكمة الجامعات"، ترد على الذهن الكثير من الأفكار. هل يتعلق الأمر بالإشراف الحكومي أو التدخل في شؤون الجامعات؟ هل يتعلق بالكيفية التي تدار بها الجامعات؟ هل يوازي هذا ماتشهده الشركات في ظل "نظم حوكمة الشركات"؟ حسناً، لا يتضمّن هذا أي إشراف حكومي، بل إنه بالأحرى يتفاعل مع الإطار الوطني لوزارة التعليم العالي؛ إنه أكثر من مجرد إدارة؛ إنه يستلهم بعض التصورات من نظم إدارة الشركات (دور مجالس الإدارة). في الحقيقة، حدد مركز التكامل المتوسطي - بدعم من برنامج التعليم العالي التابع للبنك الدولي ومن خلال مساهمات عدد من الشركاء من حول العالم - خمسة محاور للمساعدة في تحديد الأبعاد الأساسية لنظم حوكمة الجامعات. هذه الأبعاد هي:

 

1. الإطار والمهمة والأهداف

 

2. الإدارة

 

3. الاستقلالية

 

4. المساءلة

 

5. المشاركة.

 

 

ينبثق عن كل من هذه الأبعاد، مجموعة من الأبعاد الفرعية والمؤشرات. والنتيجة أداة تسمى بطاقة قياس حوكمة الجامعات (UGSC) ويمكن للجامعات استخدامها لمراجعة ممارساتها الإدارية. من المتوقع أولاً أن تجري مؤسسات التعليم العالي تقييماً ذاتياً شاملاً (تقييم سريع لما تعتقد أنها وصلت إليه على صعيد الأبعاد الخمسة). ثم تخضع هذه المؤسسات لقياس حوكمتها على المستوى الكلي بما يعطي لمحة سريعة عن عملياتها من خلال تقديم أجوبة على الأسئلة المندرجة تحت كلٍ من الأبعاد الفرعية. ومع المضي في هذه الممارسة، سرعان ما يستخلص المرء عددا من الدروس:

 

1. ليس هناك نموذجاً وحيداً أو قالباً واحداً يناسب جميع نظم حوكمة الجامعات. إنّ ما يناسب إحدى الجامعات قد ينجح أو يفشل مع جامعة أخرى. ولخصوصيات المؤسسة وطبيعتها وأسلوب قيادتها ونمطها (خاصة أو عامة)، ورسالتها ايضاً، تأثير مباشر على كيفية إدارتها.

 

2. نظم حوكمة الجامعات أعمق من التفسيرات البسيطة. إذ تسمح مثلاً بطاقة قياس حوكمة الجامعات للمؤسسات بالتحليق فوق هذه "الغابة" (أي الأبعاد الرئيسية) ورؤية الأشجار (أي الأبعاد والمؤشرات الفرعية). إنها بمثابة أعين كاشفة للقضايا المتعددة والمعقدة التي تؤثر على نظم حوكمة الجامعات.

 

3. لا ينبغي النظر إلى أبعاد نظم حوكمة الجامعات كمعايير أو متطلبات كتلك التي تحددها جهات الاعتماد. إنها "محاور" يستكشف المرء من خلالها المؤشرات لأفضل الممارسات. ورغم كل ما قيل، فإن القضايا التي يتصدى لها المرء في إطار نظم حوكمة الجامعات هي في العادة عناصر خاصة بنظام ضمان الجودة الداخلي وتقع في الصميم من فعالية المؤسسات.

 

4. نظم حوكمة الجامعات نظرة شاملة على ما يمكن أن تفعله الجامعات (الإمكانات) وما لا تستطيع أن تفعله (التحديات). كما تعطي صورة كاملة لكيفية حوكمة الجامعات لنفسها، وسبل التفاعل بين مختلف الوحدات، وإدارتها لعملياتها كذلك.

 

5. يتعلق الأمر بمشاركة أفضل الممارسات. هناك دروس مهمة يمكن أن تستخلص من تبادل الخبرات والاطلاع على كيفية تعامل مختلف المؤسسات مع الجوانب التي تقتضي الانتباه.

 

6. نظم حوكمة الجامعات يساعد المؤسسات المعنية على التفكير على نطاق استراتيجي ومستدام. من خلال طرح أسئلة جوهرية، مثل "لماذا توجد هذه المؤسسة، ومن الذي تستهدفه، وكيف تنفذ نشاطاتها، إلخ" تمر الجامعات بحالة تحول من الحاضر إلى المستقبل. عادة ما يتعامل الحاضر مع القضايا والتحديات اليومية، بينما يعتمد المستقبل على الممارسات المستندة إلى الاستدامة.

 

7. نظم حوكمة الجامعات مزيج من أسلوب مشاركة صانعي القرار في مؤسسات التعليم العالي من أعلى الهرم إلى أسفله والعكس.

 

8. تتصل نظم حوكمة الجامعات بشكل وثيق بالتخطيط الاستراتيجي لمؤسسات التعليم العالي. إن أي شخص يضع تخطيطا استراتيجيا يعرف أن دمج الأبعاد الخمسة لنظم حوكمة الجامعات قد يكون حتما هو الفرضية الأساسية لتحليل الموقف (المسح البيئي).

 

9. تتعلّق نظم حوكمة الجامعات بتلبية احتياجات دوائر الاختصاص من خلال إشراك كافة المعنيين في التخطيط ومباشرة الجهود المتواصلة للتحسين.

 

10. كما تتعلّق بضمان الجودة، ومراقبتها والتطوير المستمر.

 

باختصار، إنّ القيام بنشاط الاستجابة للأبعاد الفرعية لنظم حوكمة الجامعات، يبرز المناطق التي تتطلب التطوير وإعادة النظر. في هذا الصدد، تعمل بطاقة قياس حوكمة الجامعات بمثابة محفز ومحرك للتغيير. وتتمثل السمة الحقيقية لقيمتها المضافة في اشتمالها على العديد من أوجه التأثير على نظم حوكمة الجامعات. وعلى ما يبدو، يعد التصدي للجوانب المتصلة بالأبعاد الفرعية المذكورة آنفاً مسلكا أكيداً نحو نظم أفضل للحوكمة.

يمكن تحسين نظم حوكمة الجامعات فقط من خلال المبادرات المرتكزة على المهام، بما يسمح للمؤسسات ضمان وعودها بإشراك مكوّنيها وبالإستثمار في وضع وتنفيذ النظم والسياسات.

 

هذا المقال هو جزء من سلسلة مدونات تضم وجهات نظر مجموعة من خبراء التعليم العالي بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في ما يخص مجال التعليم العالي في بلدانهم فضلا عن أراهم في "بطاقة قياس حوكمة الجامعات"، وسيلة مبتكرة تمكن الجامعات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من أن تقارن نفسها مع المعايير الدولية، ولتحديد مجموعة فريدة من الأهداف ووضع معايير لتقييم التقدم المحرز في تحقيقها. قام برنامج التعليم العلي بالبنك الدولي و مركز التكامل المتوسطي بتطوير هذه البطاقة، وقامت 100 جامعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بتطبيقها.

 

كريم نصر

يحمل البروفيسور نصر درجة الدكتوراه (عام 1993) والماجستير (1990) من جامعة بيردو، ودرجة البكالوريوس من جامعة ولاية أوكلاهوما (1987). عمل البروفيسور نصر عضواً بمعهد وسائط التعليم المبتكرة SAE، والجمعية الأمريكية للتعليم الهندسي ASEE، والجمعية الأمريكية لمهندسي الميكانيك ASME، والجمعية الأمريكية لمهندسي التدفئة والتبريد والتكييف ASHRAE ، ومجلس الطاقة العالمي، فضلا عن أنه من خبراء التقييم لدى مجلس الاعتماد الهندسي والتكنولوجي EC2000 ABET، ومفوض اعتماد للبرامج الهندسية. نشر د. نصر قائمة طويلة من البحوث في المجلات العلمية. في سبتمبر/ أيلول 2004، تولى د. نصر مهاما إدارية لجامعة البلمند حيث عمل عميدا لكلية الأعمال والإدارة. انصبت اهتمامات د. نصر ببحوث التعليم والتدريس على تقييم نتائج التعلم، والتخطيط الاستراتيجي للتعليم العالي، وتعزيز تجارب الطلاب في التعلم، وفعالية البرامج التعليمية. حصل د.نصر عام 1998 على جائزة رالف تيتر التعليمية التي يمنحها معهد وسائط التعليم المبتكرة SEA، وجائزة المعلم المتميز من جامعة كيترينغ (2000)، وجائزة أفضل لافتة إعلانية كبحث تعليمي من مركز التميز في التعليم والتعلم CETL (2002)، و جائزة الباحث التعليمي في الكتابة والقراءة الفنية بمركز التميز في التعليم والتعلم (2003). كما أنه عضو باللجان القومية، مثل فريق المهام المعني بنظم إدارة الجامعات وضمان الجودة بوزارة التربية والتعليم العالي. ومنذ عام 2007، يعمل د. نصر أيضا مساعدا للرئيس لشؤون التقدم العلمي بجامعة بيروت، وتخطيط مبادرات مراقبة وضمان الجودة لجامعة البلمند.  

Comments

Leave Your Comment

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.